الجمعة، 27 أكتوبر، 2017

"القاضي" يستقبل الفريق المصري المشارك في مسابقة الكشف عن الألغام بماليزيا بإستخدام تكنولوجيا الروبوت .. والشركة المصرية للإتصالات رعاية الفريق للتنافس الدولي

القاهرة – أ.ق.ت – فادى لبيب : استقبل المهندس ياسر القاضي وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات أعضاء الفريق المشارك في المسابقة الدولية minesweepers المقامة تحت شعار "نحو عالم خالي من الألغام”   قبيل مغادرتهم إلى  مدينة كوالالمبور بماليزيا المستضيفة للمسابقة حيث تتنافس الفرق المشاركة في مجال استخدام تكنولوجيا الروبوت للكشف عن الألغام ، حضر اللقاء المهندس أحمد البحيري الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للإتصالات ...

هذا وقد سبق أن شارك ممثلين من هذا الفريق في معرض المشروعات التكنولوجية لطلاب المدارس ضمن فعاليات حفل خريجي المبادرة الرئاسية "رواد تكنولوجيا المستقبل" الذي أقيم تحت رعاية وبتشريف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في15  أكتوبر الجاري. وتتولى الشركة المصرية للإتصالات رعاية الفريق للمشاركة في التنافس ضمن المسابقة الدولية وذلك في إطار مبادراتها لدعم أنشطة تنمية وتطوير المجتمع. ويعد أعضاء الفريق هم الأصغر سنا ضمن الفرق المصرية المشاركة في المسابقة الدولية.
وخلال اللقاء أكد المهندس ياسر القاضي على الدعم المستمر الذي تقدمه الدولة من أجل رعاية الكوادر التكنولوجية الواعدة ونشر ثقافة الابتكار بين الأطفال والشباب، معلنا أنه قد أصدر توجيهاته ببدء مشروع لتدريب المدربين في مجال الروبوتيكس بالقاهرة كنواه لنشر هذه الثقافة جغرافياً، وإقامة مراكز تدريب متعددة في المناطق التكنولوجية التي تعتزم الوزارة تنفيذها في كافة المحافظات وذلك في إطار خطتها لتوطين التكنولوجيا ودعم الإبتكار لدى النشء والشباب من خلال نشر مراكز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال في هذه المناطق.
وشدد الوزير على أهمية توفر التدريب على نواحي التكنولوجيا المختلفة خاصة البرمجة، وإعطاء الفرصة لاكتساب المعرفة، وتنمية المهارات التقنية.
 وفي نهاية اللقاء دعا المهندس ياسر القاضي أعضاء الفريق إلى مواصلة العمل على تطوير مهاراتهم، متمنيا لهم التوفيق في المسابقة الدولية، ومؤكدا على أهمية التمثيل المصري في الفعاليات الدولية لتحقيق التواصل والاحتكاك المباشر مع نظرائهم من المتسابقين بالخارج الأمر الذي يزيد من مهارتهم وثقتهم بأنفسهم ويعطيهم الحافز العملي لبذل مزيد من الجهد للاستمرار في المنافسة العالمية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق