الخميس، 7 سبتمبر، 2017

مصر ضيف شرف معرض الصين والدول العربية لنقل التكنولوجيا

" البحث العلمى توقع ثلاث اتفاقيات مع الصين" 
القاهرة- أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيسي : وقع الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا نائباً عن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ثلاث اتفاقيات مع الجانب الصينى فى مجال نقل التكنولوجيا وإنشاء مكتب مصرى صينى لنقل التكنولوجيا بأكاديمية البحث العلمى ...
والتعاون بين البلدين فى مجال تقييم سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار ، ووقع الاتفاقيات عن الجانب الصينى نائب وزير العلوم
والتكنولوجيا وحضر حفل التوقيع لفيف من العلماء والوزراء والسفراء العرب والقيادات السياسية والمحلية الصينية والمشاركون فى المعرض من الصين والدول العربية، وفى كلمته فى مؤتمر نقل التكنولوجيا الذى عقد على هامش المعرض ، أشار صقر إلى العلاقات التاريخية والثقافية والعلمية والسياسية بين اثنين من أقدم الحضارات ، وأضاف أنه فى مثل هذا اليوم من عامين وقعنا معكم البرنامج التنفيذى لإنشاء المعمل المصرى الصينى المشترك فى مجال بحوث الطاقة الشمسية فى سوهاج بصعيد مصر ، وهانحن على وشك إفتتاح المرحلة الأولى بنهاية هذا العام والاتفاقيات التى وقعناها
اليوم سيتم بدء التنفيذ فيها فوراً بعد موافقة وزير التعليم العالى والبحث العلمى على الخطة التنفيذية، نحن جادون وملتزمون ونتطلع للتعاون المتكافئ والمتكامل مع الصين ولدينا خبرات جيدة فى مجالات التعاون المقترحة والاتفاقيات الموقعة، ونعول كثيراً على مبادرة إحياء طريق الحرير القديم التى أطلقها الزعيم الصينى فى ٢٠١٣ والعلاقات الممتازة بين الزعيميين المصرى والصينى لتطوير تعاوننا فى مجالى التعليم العالى والبحث العلمى ، وقد بدأنا منذ عامين فى مجال الطاقة الشمسية وقبل أن نوقع اتفاقيات اليوم بدأنا العمل معكم فى مجال نقل التكنولوجيا من خلال شبكة مكاتب نقل التكنولوجيا (التايكو) والمرصد المصرى لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بالأكاديمية، وسنركز فى المرحلة القادمة على نقل وتوطين التكنولوجيا فى الزراعة الحديثة والمياه ودعم الشركات التكنولوجية الناشئة، وأدعو الجانب الصينى للمشاركة بقوة فى معرض القاهرة الدولى الرابع للابتكار والذى سيعقد فى نوفمبر ٢٠١٧، نتمنى أن نرى الابتكارات والتكنولوجيات الصينية الجديدة فى هذا المعرض كما نصبو من خلال المعرض إلى تهيئة الظروف للشباب المبتكر ورواد الأعمال التكنولوجيين من البلدين لإنشاء شركات تكنولوجية من البلدين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق