الخميس، 8 سبتمبر، 2016

على الدولة تبني خطة لتوطين التكنولوجيا ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ حسن الشامي : أشاد الدكتور طارق خليل رئيس جامعة النيل الأهلية ؛ بإهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في مباحثاته الثنائية والاقتصادية والتجارية خلال زيارته الأخيرة للهند ؛ ومشاركته الهامة والمؤثرة في قمة العشرين والتي عقدت بالصين بفكرة الصناعات الصغيرة ...
والمتوسطة والاهتمام بالتكنولوجيا ؛ وتوجيه الرئيس للحكومة المصرية بضرورة العمل على توفير خطة للتعاون الاقتصادى بين مصر والهند لترجمة ما تم الاتفاق عليه خلال زيارته إلى واقع ملموس في مجالات التعليم والبحث العلمى والصناعة والزراعة.
وأشاد بدعم الريس للمشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال مباحثاته في الهند ؛ تلك الدولة التي تعتبر واحدة من أهم اقتصادات العالم الصاعدة ؛ وثانى أهم دول العالم فى صناعة الإلكترونيات والبرمجيات والتكنولوجيا ؛ وهو ما تسعى إليه مصر بأن تكون في الصدارة من خلال الاعتماد على الاقتصادات الناشئة وصناعة التكنولوجيا .
وطالب بإعادة النظر فى برامج مصر الاقتصادية وأن تتبنى خطة لنقل وتوطين التكنولوجيا وفكر ريادة الأعمال لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، وزيادة الاستثمارات في هذا المجال والعمل على تنمية القطاعات التكنولوجية
والصناعية ، مضيفاً أن الجامعة تضع امكانتها وأفكارها تحت خدمة مصر وبرنامج الرئيس خاصة وأنها أول جامعة أهلية في القرن الــ21 و كان الهدف من إنشاؤها هو الإرتقاء بالعملية التعليمية و تعظيم قيمة البحث العلمي و الابتكار في المجالات التكنولوجية المختلفة و تخريج كوادر مؤهلة تأهيلاً عالياً يحتاج إليها المجتمع والشركات الصناعية لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

وقال إن رؤية الجامعة أن تسهم في نمو الاقتصاد القومي من خلال دراسة تطبيقات التكنولوجيا التي من شأنها أن تخدم مصر والمنطقة ، وإرساء عملية تعليمية رائدة وبحث علمي مصري ؛ و أن تصبح جزءً من منظومة تكنولوجية وانتاجية متقدمة تدعم بناء الكفاءات والقدرات لتطوير مصر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق