الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

ختتام فعاليات يوم الهندسة المصري للعام الخامس

 القاهرة – أ.ق.ت - كتب / حسن الشامي : اختتمت فعاليات يوم الهندسة المصري الخامس عشر بقاعة المؤتمرات بالقرية الذكية، والذي نظمته الجمعية العلمية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات تحت شعار "إبداع واستدامة". شهد حفل الإفتتاح المهندس ياسر القاضي، وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والأستاذ الدكتور أشرف الشيحي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ...
كما شهد حفل الختام المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، بحضور الأستاذ الدكتور أحمد درويش، الرئيس الفخري ليوم الهندسة المصري، والأستاذ الدكتور سمير شاهين، رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات.
 هذا وقد شارك أكثر من ١٥٠ مشروع تَخرُج من ٣٨ جامعة مصرية، وقد شارك في لجنة التحكيم هذا العام ٥٠ مُحَكِماً من أساتذة الجامعات ورواد الصناعة المصرية والعربية، وقد أعلنت لجنة التحكيم بيوم الهندسة المصري عن النتائج النهائية في حفل الختام. كما اختتمت فعاليات البرنامج العام ليوم الهندسة المصري بمشاركة أكثر من ٣٦ محاضر في المجالات الهندسية المختلفة، إضافة إلى عدد من المحاضرين الأجانب من الدانمارك وألمانيا.
 وقد قام وزير الشباب والرياضة والدكتور أحمد درويش بتكريم الطلاب الفائزين في مسابقتي "صُنع في مصر" و"يوم الهندسة المصري"، حيث فازت جامعة قناة السويس بالمركز الأول في مجال الطاقة، وحصلت جامعة طنطا على المركز الأول في مجال الهندسة الميكانيكية، أما في مجال الهندسة الصناعية والإنتاجية، فقد حصلت جامعة حلوان على المركز الأول، كما حصلت جامعة القاهرة على المركز الأول في مجال الإلكترونيات، وفازت جامعة المنصورة بالمركز الأول في مجال الحاسبات والبرمجة.
 من جهته صرّح الدكتور سمير شاهين، رئيس الجمعية العلمية لمهندسى الكهرباء والإلكترونيات: "يعتبر يوم الهندسة المصري هذا العام نقطة انطلاق لمنح فرصة لأفكار وابتكارات شباب المهندسين؛ للمساهمة في وضع حلول حقيقية للتحديات الهندسية والعلمية للصناعة في مصر، ويتمتع يوم الهندسة المصري بدعم جميع الجهات الحكومية والصناعية والعلمية، ويعتبر المنتدى السنوي والملتقى لشباب المهندسين مع رجال الصناعة والحكومة والقطاع الخاص، حيث نشهد جميعاً شباب المهندسين يشمرون عن سواعدهم في جدية، ويقدمون الأفكار المبتكرة لخدمة الصناعة."
 كما صرّح المهندس أحمد عبد الرؤوف، رئيس اللجنة المنظمة ليوم الهندسة المصري: "استطاع يوم الهندسة المصرى هذا العام أن يطرح مجموعة من التحديات وكيفية استغلالها كفرص للانطلاق إلى مستقبل أفضل، وقام بتسليط الضوء على مشكلة التنمية كأحد التحديات الكبرى، التي تواجه المجتمع المصرى، مشيرا إلى أن يوم الهندسة المصرى يعتبر أحد الأمثلة المضيئة للعمل التطوعي فى مصر، إذ تتضافر جهود العديد من الطلاب والخريجين والأساتذة فى الإعداد لهذا اليوم على مدار العام، وتستمر جهود تلك المجموعة من عام إلى آخر تحت هدف واحد وهو خدمة وطنهم مصر.

 ويعد يوم الهندسة المصري هو الملتقى الهندسى السنوي لطلاب ومهندسي مصر، وهو أكبر وأضخم حدث لكليات الهندسة في جميع أنحاء الجمهورية والشرق الأوسط، ولمدة ١٥ عاماً من التقدم والازدهار، فإن يوم الهندسة المصري يظل هو الحلم الذي ينتظره كل طالب التحق بكلية الهندسة، بل و ينتظره أيضاً رجال الصناعة والأعمال بمصر والوطن العربي، حيث يفتح فرصاً لتبني أفكار لمشروعات ناجحة تساهم فى حل مشكلات هندسية وعلمية وصناعية حقيقية، فيتم تمويل هذه المشروعات وتوفير الدعم المطلوب لها كما في مسابقة صنع في مصر، كما يتم دعم المشروعات الأخرى من الكليات والجهات الصناعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق